حول اعتقال فاتح جاموس

        

          علمت جمعية حقوق الانسان في سورية ان سلطات الامن قد اعتقلت مساء اليوم في مطار دمشق الدولي السيد فاتح جاموس مسؤول حزب العمل الشيوعي اثر عودته من خارج البلاد .

         ان الجمعية اذ تستنكر هذا الاعتقال الذي يحدث في سياق حملة الاستدعاءات الامنية والاعتقالات التي تصاعدت وتيرتها في الفترة الاخيرة والتي تسعى جاهدة لشل الحراك الاجتماعي السلمي من اجل الحريات والديمقراطية , تطالب السلطات بالافراج عن الاستاذ فاتح جاموس وعن جميع معتقلي الرأي ووقف الحملة الامنية .

دمشق 1/5/2006

 

 

                                                                                        جمعية حقوق الإنسان في سورية

 

 

خبر صحفي عاجل

 

علمت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية أن الأجهزة الأمنية  قد اعتقلت السيد فاتح جاموس بمجرد وصولة إلى مطار دمشق الساعة السادسة والربع من مساء اليوم 1-5-2006 بعد قيامه  بجولة خارجية في فرنسا وبريطانيا والسويد بدعوة من أصدقاءه , وكان خلال هذه الفترة قد أجرى لقاءا مع قناة الجزيرة .

 

      المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

بيان

 

بتاريخ اليوم 1-5-2006  اعتقلت أجهزة الأمن في مطار دمشق الدولي المعارض السوري فاتح جاموس احد قيادي حزب العمل الشيوعي وعضو لجنة المتابعة في إعلان دمشق ، القادم إلى سورية من رحلة خارج البلاد دامت حوالي شهر ونصف .

 

ويعتقد أن اعتقال جاموس يأتي نتيجة لرفضه المثول أمام الاستدعاءات الأمنية التي طالت كل الناشطين مؤخراً قبل سفره والى لقائه ببعض المعارضين السوريين خارج سورية.لذلك يغدو اعتقاله خارج دائرة القانون ، ومخالف للإجراءات التي حاولت السلطات السورية تسويقها على أنها خطوة على طريق الانفراج والإصلاح السياسي .

 

إن المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية تعتبر اعتقال فاتح جاموس من مطار دمشق الدولي ، دون مذكرة قضائية باعتقاله ، انتهاكاً للشرعية القانونية والدستورية ، وتغيباً لدور القضاء في إرساء العدالة واعتداء على حقه في التمتع بالعدالة والأمان الشخصي الذي قرره له الدستور السوري .

والمنظمة إذ تذكر السلطات السورية باحترام حقوق مواطنيها ، تطالب بإطلاق سراح السيد جاموس فوراً.

 

دمشق في 1-5-2006                        مجلس الإدارة

المنظمة الوطنية لحقوق الإنسـان في سورية

National Organization For Human Rights

 

 

 

 

تصريح صحفي

 

قامت السلطات السورية بعد ظهر اليوم باعتقال المعارض السوري (فاتح جاموس) إثر عودته الى البلاد من جولة خارجية , ويذكر أن السيد فاتح جاموس وهو قيادي بارز في حزب العمل الشيوعي كان سجينا سياسيا في الفترة (1982-2000)  .

إننا إذ ننظر ببالغ القلق لهذا الإجراء الغير مبرر فإننا نعتبر أن تصاعد وتيرة الإعتقال السياسيي مؤخرا يشير بشكل واضح الى تراجع ملموس فيما يتعلق بإحترام حقوق الإنسان في سوريا, الأمر الذي يتعارض مع الإلتزامات والتعهدات الدولية للحكومة السورية التي انضمت اليها ووقعت عليها.

إننا في ( ســـــواســــية)  نطالب الحكومة السورية بالإفراج الفوري عن السـيد (فاتح جاموس) وجميع السجناء السياسيين ومعتقلي الرأي والضمير في سوريا والبدء بالقيام بخطوات جادة وسريعة باتجاه احترام حقوق الإنسان وحرياته الأساسية.

 

عبد الكريم ريحاوي                                                     دمشق 1/5/2006                                                         

رئيس المنظمةالسورية لحقوق الإنسان (سواسية)

info@sawasiah.org

+963 93 299555