اللجنة العربية لحقوق الإنسان

ARAB COMMISSION FOR HUMAN RIGHTS

COMMISSION ARABE DES DROITS HUMAINS

الإفراج عن نزار نيوف

    تعلن اللجنة العربية عن غبطتها بقرار الإفراج عن الصديق نزار نيوف، غبطة ننتظرها منذ سنوات لتصحيح ما نجم عن محاكمة جائرة لمحكمة أمن الدولة استهدفت أعضاء لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان وحكمت فيها على نزار بالسجن لمدة عشر سنوات مع الحرمان من الحقوق المدنية. وهي أطول فترة حكم في سورية بحق مدافع عن حقوق الإنسان وذلك إثر إصدار بيان من صفحتين يطالب بالديمقراطية واحترام حقوق الإنسان  في البلاد. وقد أصر نزار على الإفراج عنه دون أية شروط، ولهذا استشرست السلطات الأمنية في التعامل معه رغم الوضع الصحي الصعب والتعذيب والزنزانة الانفرادية والنقل بين سجون صيدنايا وتدمر والمزة.

إن سعادتنا بالحرية لنزار لا تنسينا ضرورة النضال لحقوقه الكاملة بما فيها حق السفر والعلاج والنضال من أجل الحريات الأساسية وحقوق الإنسان في سورية.

وتستهل اللجنة العربية هذه المناسبة للتذكير بوجود أكثر من ألف ومائتي سجين سياسي سوري وعربي في سجون الجمهورية العربية السورية، العديد منهم يعاني من أوضاع صحية في غاية السوء. ولعل يوم الإفراج عن نزار يتحول إلى مناسبة لإطلاق حملة حقوقية من أجل العفو العام والحرية لجميع المعتقلين السياسيين وإغلاق سجن تدمر.

سعداء باستعادة نزار لحريته، تفكيرنا يذهب إلى نجيب حسني في تونس وكل نشطاء حقوق الإنسان المعتقلين في العالم من أجل أن ترفع سلطات التسلط يدها عن كل من جعل من حرية وحقوق الآخرين هدفا وجوديا له.

8/5/2001